الصحة العالمية تنهي الجدل حول منشأ كورونا وهذا الحيوان المنزلي يقوم بنقله

نشرت منظمة الصحة العالمية WHO اليوم الجمعة الموافق 8 مايو 2020 معلومات جديدة حول مصدر وطرق إنتقال فيروس كورونا المستجد، والذي أصاب منذ بدايته في أواخر 2019 وحتى الآن ما يتجاوز ال3.8 مليون شخص في العالم، حيث ذكرت المنظمة أن منشأ فيروس كورونا من الخفافيش وأنه يمكن أن ينتقل بين القطط.

منشأ كورونا المستجد

أعلن “بيتر باين إمبارك”، خبير الأمراض الحيوانية التي تنتقل إلى الإنسان، خلال المؤتمر الصحفي الذي تم تغطيته ونقله من الوكالة الإخبارية “بلومبرج”، أن فيروس كورونا المستجد يتبع مجموعة الفيروسات التي بدأت وانتشرت بين الخفافيش، ولكننا لا نعلم أي من الحيوانات الأخرى كان السبب في نقل الوباء المستجد من الخفافيش إلى الإنسان.

ولكن من المرجح وصول الفيروس للإنسان من خلال الحيوانات التي يتم تربيتها لاستخدامها فيما بعد في تحضير وجبات الطعام، ولكن العلماء لم يتمكنوا حتى الآن من الوصول للفصيلة المحددة المسؤولة عن الأمر، ولكن قد تم تحديد الفصائل التي من الممكن أن تلتقط العدوى.

فصائل تلتقط عدوى كورونا

القطط والكلاب
القطط والكلاب

حدد الخبراء والعلماء الفصائل الحيوانية الأكثر عرضه لإلتقاط عدوى فيروس كورونا المستجد، ووفقًا للخبراء، فإن الفصائل التي يمكن إصابتها بكورونا هي:

  • القطط
  • القوارض
  • الكلاب بدرجة أقل

الجدير بالذكر أن التصريحات التي قام بها “دونالد ترامب” الرئيس الأمريكي، والتي دارت حول وجود معلومات استخبارية ترجح خروج فيروس كورونا في الأصل من أحد المختبرات الصينية، هي السبب وراء تصاعد حدة الحديث حول منشأ “كوفيد-19″، كما تم رفض تصريحات ترامب بشدة من قبل بكين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.