Take a fresh look at your lifestyle.

الصين تهدد تايوان باللجوء للقوة العسكرية إذا أصرت على الاستقلال عنها

في ذكري الاحتفال بمرور أربعون عام على تحسن العلاقات بين الصين وتايوان، أكد الرئيس الصيني شي جين بينج، تمسك بلادة بعودة تايوان إلى السيادة الصينية حتى لو اضطرت إلى اللجوء للحل العسكري، واعتبر الرئيس الصيني أن أعادة توحيد جزيرة تايوان مع موطنها الأصلي الصين أمر لا مفر منه مهما كانت النتائج، ولمح “بينج” إلى الدول التي تتدخل للحيلولة دون ضم الصين لتايوان، وقال أن بكين تحتفظ بحقها في أخذ كل الإجراءات اللازمة ضدد أي قوي تحاول أن تعوق توحيد البلاد بطريقة سلمية، وكذلك ضد جميع الأنشطة التي يقوم بها دعاة الانفصال في تايوان.

الرئيس الصيني تحذر “استقلال تايوان لن يجلب إلا كارثة لتايوان”

وحذر “بينج” في خطابة الذي ألقاه من قاعة الشعب الكبرى في بكين، المطالبين باستقلال تايوان عن الصين بأن ما يسعون إليه لن يجلب إلا كارثة كبرى على تايوان، وأكد أن مبدأ القيادة الصينية هي “صين واحدة” لا انفصال ولا استقال لأي إقليم صيني عن الدولة الأم، وأكد أن القيادة الصينية على استعداد للتوصل لحل سلمي، ولكنها ترفض أي تلميح لأي شكل من الأنشطة الانفصالية.

وتعد تايوان التي تتمتع بحكم ذاتي إقليما منشقا من وجه نظر نظام الحكم الصيني، الذي يمارس جهود كبيرة لاستعادة الجزيرة إلى السيادة الصينية، بينما تسعي قوى معارضة لبكين من أجل الانفصال الكامل عن بكين.

جدير بالذكر أن العلاقات الصينية التايوانية تدهورت كثيرا بعد تولي الرئيسة الحالية لتايوان مقالد الحكم في 2016، ألتي تعتبرها بكين ممن يدعون إلى استقلال رسمي، وهذا الأمر خط احمر بالنسبة للقيادة الصينية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.