التخطي إلى المحتوى
“انا شفت الموقف ده قبل كده” تعرف على ظاهرة “ديجافو” لماذا نحس أن المواقف مكررة؟
تفسير الديجافو

ظاهرة ديجافو تتكرر لدينا كثيراً وتوصلنا لأعلى درجات التعجب! في بعض المواقف كان أحد الأصدقاء مدعواً لحفل زفاف صديقه، وأثناء جلسته مع صحبته، وتناولهم الحلوى، ظهرت على هذا الشخص علامات التعجب فجأة! وقال: انا حاسس اني حضرت الموقف ده قبل كده! وهذه الظاهرة تسمى “ديجافو” ويتعرض لها الكثير من الأشخاص في الحياة،  كأن تسافر لأول مرة الى سنغافورة مثلاً وحينما تزور بعض الأماكن تجد نفسك أنك رأيت هذا المكان من قبل، على الرغم أنها المرة الأولى التي تسافر الى هذه البلد، والديجافو ليس مقتصر بالطبع على أشخاص بعينهم، والمتداول أن أكثر الأشخاص المعرضون لظاهرة “ديجافو” هم الأكثر عرضة للأمراض الدماغية فهل هذا صحيح؟.

معنى ديجافو؟

ديجافو هى كلمة فرنسية “déjà vu” وهى تعني “شوهد من قبل” وبالتالي فإن ترجمة اسم الظاهرة “ديجافو” توضح المعنى لهذه الظاهرة الغريبة، وتفسير هذه الظاهرة معقد بعض الشئ، ولكن المعنى الأشمل للديجافو هو ظاهرة المرور بالمواقف الجديدة وتولد الشعور بأن هذا الموقف كما لو أنك مررت به قبل.

ديجافو
تفسير الديجافو

كما أن الدراسات أثبتت أن هناك ثلثي البشر يمرون بظاهرة “ديجافو” ويولد لديهم الشعور ان الزمن يعيد نفسه حتى ولو لمرة واحدة، كما أن الديجافو يحدث لدى الأشخاص الذين هم فوق سن 8 سنوات، وتقل نسبة التعرض لهذه الظاهرة في مراحل العمر المتقدمة بالتدريج، ويرجع ذلك الى أن النمو الدماغي الذي يكبر في مرحلة العشرينيات ويستمر في النمو، وبعدها يقل هذا النمو تدريجياً.

أسباب ظاهرة ديجافو

بعض الباحثين ربط حدوث ظاهرة الديجافو بحالات الصرع بمعنى أن الأنسان الأكثر عرضة للديجافو هو الانسان الأكثر عرضة لحالات الصرع، هذا بالاضافة الى القلق والخوف والتوتر الذي يتعرض له الإنسان، والجدير بالذكر أن هذه التفسيرات للديجافو هى تفسيرات مبدئية.

احياناً نجد أحد الأشخاص يقول “انا حاسس اني زرت المكان ده قبل كده” وهو لا يعاني من هذه الأعراض الخاصة بالصرع او غيرها، وهذا يرجع الى عملية المعالجة المزدوجة التي تحدث في المخ، وتحدث ظاهرة الديجافو أثناء معالجة عمليات التخزين في الدماغ، حيث يوجد جزئين في المخ مسؤولان عن تخزين الحدث، والجزء الأول مسؤول عن تخزين الأحداث قصيرة المدة”مؤقتة” والجزء الأخر مسؤول عن تخزين الأحداث طويلة المدة، وبالتالي ينشأ بعض الخلل احياناً وهو تسجيل الجزء المسؤول عن الأحداث المؤقتة الى احداث قديمة، وفي خلال جزء من الثانية تسجل على أنها قصيرة المدة، ومع هذا الاختلال اللحظي يتخيل لنا أن هذا الحدث قديم وان هذا الموقف مكرر من قبل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.