التخطي إلى المحتوى
باحثون يحسمون الجدل : قدرات التعليم محدودة وبطيئة أثناء النوم
باحثون يحسمون الجدل قدرات التعليم محدودة وبطيئة أثناء النوم

أظهر باحثون أن قدرات التعليم أثناء النوم محدودة فباستخدام  اختبار تخطيط الدماغ المغناطيسي  ( هو عبارة عن تقنية لتصوير وظائف للأعصاب من أجل تخطيط نشاط الدماغ بواسطة تسجيل المجالات المغناطيسية التي تنتجها التيارات الكهربائية وتحدث بشكل طبيعي بالدماغ) ، أظهر الباحثون أنه لا يزال الدماغ البشري قادرًا على إدراك الأصوات أثناء النوم،  ولكنه غير قادر على تجميع هذه الأصوات .

دراسة : قدرات التعليم أثناء النوم محدودة

قاد البحث البروفيسور ” Philippe Peigneux” من معهد العلوم العصبية ULB حيث وجد الباحثون أن قدرات التعليم أثناء النوم محدودة وذلك باستخدامهم لتقنية اختبار تخطيط الدماغ المغناطيسي،فقد شاع في السنوات الأخير مصطلح الهييبنوبيديا ” Hypnopedia” أو قدرات الأفراد على التعلم أثناء النوم، أو محاولة نقل المعلومات لشخص نائم من خلال تسجيل صوت له أثناء نومه.

فقد تم تعميم القدرات على التعلم أثناء النوم في فترة الستينيات من القرن الماضي ، ولكن تم التخلي عن هذا المفهوم بشكل تدريجي بسبب عدم وجود أدلة علمية موثوقة تدعم قدرات التعلم أثناء النوم.

لكن في الآونة الأخيرة، أظهرت دراسات قليلة أن اكتساب التعليم الأولية ممكن حدوثها أثناء النوم، سواء  عند البشر أو عند الحيوانات.  ومع ذلك ، فإنه ليس من الواضح ما إذا كان النوم يتيح أشكالًا أكثر تطوراً من القدرات  التعليمية .

قدرات التعليم أثناء النوم بشكل قاطع غير ممكنة

في دراسة نُشرت في مجلة ” journal Scientific Reports” والتي قام باحثون من معهد العلوم العصبية بالإشراف عليها بينت أن عقولنا غير قادرة على إدراك الأصوات أثناء النوم وتلك القدرة موجودة فقط أثناء اليقظة وتختفي تمامًا مع النوم بالتالي قدرات التعليم أثناء النوم غير ممكنة، وتبين ذلك بعد الدراسة التي تم إجراءها على مجموعة من المبحوثين تم تعريضهم أثناء النوم لعدد من الأصوات ووجد على الاستجابة الدماغية للأصوات بعكس اليقظة كانت القدرات الدماغية أكبر، بذلك كانت النتيجة أن قدرات المخ على التعلم أثناء النوم منحصرة ومحدودة.

سوف يهمك:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.