بعد اتهامه للسعودية .. التحقيقات تكشف من وراء نشر الصور الفاضحة لأغنى رجل في العالم

بعد واقعة نشر صور ومحادثات فاضحة لجيف بيزوس، أغنى رجل في العالم، ومالك كل من مجموعة أمازون العالمية وصحيفة الواشنطن بوست الأمريكية، برفقة صديقته لورين سانشيز، مقدمة البرامج الأمريكية السابقة، والتي أحدثت أزمة كبيرة لبيزوس خلال الشهور السابقة، دفعته لتوجيه الاتهام للمملكة العربية السعودية بأنها هي من وراء تسريب وعرض هذه الصور، نظرا لهجوم صحيفة الواشنطن بوست التي يمتلكها على المملكة بعد حادثة مقتل الكاتب السعودي جمال خاشقجي.

الاتهامات التي وجهها بيزوس للمملكة العربية السعودية، دفعت عادل الجبير، وزير الدولة السعودية للشئون الخارجية، للرد على هذه الاتهامات ونفيها تماما حيث وصف هذه الاتهامات بأنها مسلسلات طويلة لا تنتهي.

ولكن ما انتهت إليه التحقيقات طبقا للموقع الإلكتروني لجريدة سبق السعودية، قد انتهت إلى حقائق جديدة وغير متوقعة، حيث أثبتت نتائج التحقيقات أن من وراء تسريب هذه الصور والمحادثات هو مايكل سانشيز، شقيق عشيقته وشريكته في الفضيحة مقدمة البرامج الأمريكية لورين سانشيز، نظير تقاضيه مبلغ 200 ألف دولار من الناشر للصور والمحادثات، وهو صحيفة الفضائح الأمريكية  ناشيونال انكواير.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.