Take a fresh look at your lifestyle.

تشريح جثث ضحايا فيروس كورونا يكشف مفاجآت.. لا يهاجم الرئة فقط

كشف الدكتور كلاوس بوشل، الأخصائي الألماني في علم الأمراض، مفاجآت بشأن تشريح جثث ضحايا فيروس كورونا المستجد “كوفيد -19″، إذ ألقى الضوء على أسئلة ملحة ما زالت دون إجابة في سياق الوباء المستمر في الانتشار حول العالم منذ أكثر من 4 أشهر.

وكان الباحثون والأطباء في دول مختلفة، قد ركّزوا في بداية انتشار “كورونا” على أن هذه الفيروس التاجي يؤثر على الرئتين بشكل أساسي وأنا الحالات التي تتوفى بسببه يكون السبب الرئيسي فيها هو تدمير الرئتين.

ضحايا فيروس كورونا

لكن الدكتور “بوشل”، الذي يشغل، أيضًا، منصب رئيس معهد الطب الشرعي في مدينة هامبورج الألمانية، يرى أن هناك عوامل إضافية مهمة جدًّا، ستكون أساسية في معرفة تفاصيل جديدة عن ضحايا فيروس كورونا المستجد، وعلى الطبيعة الحقيقية لهذا الفيروس.

وأفاد أخصائي علم الأمراض في ألمانيا، بأنه بفحص وتشريح جثث المتوفين بسبب فيروس كورونا المستجد اكتشف تأثير “كوفيد-19″ على العضلات، وبعض الأعضاء الحيوية الأخرى في الجسم، مثل القلب، وفقًا لـ”روسيا اليوم”.

وتوصل “بوشل” إلى أن فيروس كورونا يهدد بشكل أساسي، كبار السن، خصوصًا المرضى منهم والمدخنين، وممن يعانون السمنة، والأمراض المزمنة، مثل السكري، مشيرًا إلى أن نمط الحياة والعمر والأمراض يرتبط ارتباطًا وثيقًا بمخاطر أعلى للفيروس التاجي.

مجموعات لا تنتمي للخطر

وشدد العالم الألماني، على أن تشريح جثث ضحايا فيروس كورونا الذين لا ينتمون إلى مجموعات الخطر، مثل الأطفال والشباب الأصحاء أمر يحمل أهمية بالغة في التعرف على طبيعة المرض.

وأعرب “بوشل” عن أسفه، لانعدام الشفافية عندما يتعلق الأمر بتضمين الوفيات في حصيلة الفيروس، فيجري نشر معلومات عن حالات استثنائية، يؤدي بعضها إلى تصنيف مرضى توفوا، بسبب أمراض غير ذات صلة بفيروس كورونا المستجد، على أنهم توفوا به.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.