التخطي إلى المحتوى
تصريحاتٍ خطيرة من الحرس الثوري الإيراني | أحجمنا عن استهداف طائرة أمريكية تقل 35 راكب

أحداث الخليج تتلاحق، وكان من أهمها ما تم الإعلان عنه فجر أمس من قبل الحرس الثوري الإيراني بما يُفيد ويؤكد من استهداف وإسقاط طائرة أمريكية مُسيرة بأحد أقاليم إيران الجنوبية، وما لبثت الولايات المتحدة إلا كذبت الرواية الإيرانية وأكدت أن الطائرة المُسيرة كانت بمنطقة مضيق هرمز وليس بالأجواء الإيرانية .

ثم تتلاحق الأنباء عن عزم أمريكي لتوجيه ضربات مُحددة لأهداف إيرانية رداً على إسقاط الطائرة المُسيرة ولكن وحسب مسئولين أمريكان تراجع الرئيس الأمريكي في اللحظة الأخيرة عن قرار توجيه الضربة لإيران تجنباً لتصاعد الموقف وسقوط مدنيين كُثر بالمنطقة، ويأتي الآن تصريح خطير من قبل الحرس الثوري الإيراني يؤكد أن المشهد مُشتعل لأبعد الحدود، وربما يخرج عن السيطرة في أي وقت .. فإليكم التفاصيل .

تصريحات هامة من الحرس الثوري عن إسقاط الطائرة الأمريكية

فبعد أقل من خمس ساعات عن قرار من قبل إدارة الطيران الأمريكية الاتحادية، وتبعها عدد من شركات الطيران المدنية حول العالم، بحظر تحليق الرحلات الجوية بالمجال الجوي الإيراني بعد حادثة إسقاط الطائرة المُسيرة وتصاعد الموقف مع طهران، بل وتأكيدات أمريكية أن إيران ريما لا تتردد في استهداف الطائرات المدنية بصواريخ أرض جو بعيدة المدى .

يأتي الآن تصريح خطير يكشف عنه الحرس الثوري الإيراني بشأن حادثة الطائرة المسيرة بمضيق هرمز، أن الحرس الثوري أحجم وتوقف عن استهداف طائرة أمريكية كان على متنها 35 راكب كانت تُرافق الطائرة المسيرة، وهذا التصريح من شانه أن يؤكد النظريات التي تُحذر من الخطر الداهم الذي يُحيط بمنطقة الطيران بالخليج جراء السلوكيات الإيرانية .

كما يحمل هذا التصريح الخطير، عن الحرس الثوري الإيراني تهديدات مُبطنة ليس للولايات المتحدة وفقط بل للمجتمع الدولي كله، بأن إيران قد تُدفع إلى هذا النهج وتكون الطائرات المدنية هدف لها أثناء أي اشتباك عسكري .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.