التخطي إلى المحتوى
رئيس الوزراء العراقي | نبحث عن بديل حال إغلاق مضيق هرمز – واتهام جديد من الخارجية الأمريكية لطهران

يوماً بعد يوم الأجواء تقترب أكثر للحل العسكري والذي تؤكده الأخبار أن ربما المواجهة بين طهران وواشنطن أصبحت شبه حتمية، فرغم أن دولة مثل العراق قد تكون مؤهلة بحكم علاقتها المشتركة بين إيران والولايات المتحدة، مما أهلها لكي تُعلن أنها ترسل بالفعل وفود لاحتواء الأزمة بين البلدين في ظل تنامي نبرة التحدي بينهما .

إلا أن تصريحات هامة بل وخطيرة صدرت الآن عن رئيس الوزراء العراقي، قد تؤكد أن الملف يزداد اشتعالاً بل وربما تحدث المواجهة بأي وقت مما قد يؤثر فعلياً على الحركة الاقتصادية والتجارية بمنطقة النفط الأهم والأخطر في عالم يستمد من 40 إلى 60 % من إمداداته النفطية عبرها …فإليكم تفاصيل تصريحات رئيس الوزراء العراقي الهامة .

رئيس وزراء العراق نبحث عن بديل لمضيق هرمز

حيث أكد اليوم في تصريحات هامة له منذ قليل رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، أن على العراق خلال الفترة المقبلة البحث عن بديل مناسب وآمن لنقل صادرات البلاد من النفط، وذلك بالتنسيق مع حكومة إقليم كردستان العراقي، وأيضاً الحكومة التركية حال تم إغلاق مضيق هرمز .

ولقد أكد رئيس الوزراء العراقي بوقت سابق، أن بلاده تبذل ما في وسعها لمنع الحرب بالمنطقة، بل وأضاف أنه يؤكد أن لا حزب ولا جماعة عراقية تسعى لدفع الأمور لصدام عسكري بين واشنطن وطهران .

لكن يبدو ورغم تأكيدات عبد المهدي أن احتمالية الصدام أصبحت أقرب للحدوث .. مما حتم على الدولة التي تسعى للوساطة وهي العراق، أن تبحث عن بديل آمن لنقل نفطها وذلك تحت وطأة التهديدات والتهديدات المُتبادلة بين إيران والولايات المتحدة .

تحديث | ولقد أعلن منذ قليل وزير الخارجية الأمريكية أن الاعتداءات التي وقعت منذ أسابيع ضد السفن التجارية الأربع بالخليج، قد تكون إيران هي الفاعل المباشر وراء تلك الحادثة .

تحديث | صدر مُنذ قليل تصريح عن وزير الدفاع الأمريكي يؤكد من خلاله، أن التهديدات الإيرانية لبلاده هي بالفعل بمستوى عالٍ جداً بالوقت الحالي .

سوف يهمك:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.