التخطي إلى المحتوى
تصعيد إيراني جديد | لم نعد مُلتزمين بعد اليوم ” بكمية اليورنيوم ” ووكالة تسنيم تكشف عن مُعدل تخصيب مُرعب من طهران

أحداثٌ بين شد وجذب عنيفين فلا يعلم أحد إلى أين تسير الأوضاع بمنطقة الشرق الأوسط وخاصة منطقة الخليج العربي، بعد أن بلغ التصعيد بين طهران وواشنطن إلى مُنتهاه، فبعد تحذيراتٍ أمريكية مُتتالية للجانب الإيراني بأن أي خطوات من شأنها تهديد الولايات المتحدة أو أمن منطقة الخليج سوف يعقبها إجراءات عسكرية من قبل الولايات المتحدة .

ها هي طهران تبدو غير عابئة بالمرة بتهديدات واشنطن، بل تُقابل التهديد بالتهديد والتصعيد بتصعيدٍ أكبر منه وأشد حِدة، فبعد أن وصف الرئيس الأميركي منذ ساعات اتفاق بلاده النووي مع إيران بأنه اتفاق مُرعب، ها هي إيران تعاود لعبة عض الأصابع، وتُصعد أكثر وتكشف عن معلومات مٌرعبة حقاً بشأن تخصيب اليورانيوم .. فإليكم التفاصيل .

تصعيد إيراني جديد

حيث أعلنت طهران منذ قليل، أنها لم يعد لديها أي التزام من أي نوع تجاه الاتفاق النووي الذي أبرمته مع القوى الكبرى وانسحبت منه الولايات المتحدة فور تولي ترامب السلطة، وقالت أنها لم يعد يحكمها أي التزام بشان كمية اليورانيوم التي يجب عليها تخصيبها، كما نص الاتفاق من قبل بأنها 300 كلغ .

ومن المرعب ما كشفت عنه وكالة تسنيم الإيرانية شبه الرسمية للأنباء، عن قيام طهران بعمليات تخصيب لليورانيوم، بنسبة وصلت حتى أربع أضعاف لما هو منصوص عليه بالاتفاق النووي .

وربما يكن لهذا التصعيد الأخير من قبل طهران تأثير النهاية و اللاعودة في أي احتمالية للتفاوض بين إيران والولايات المتحدة ولو حتى عبر وسطاء .

سوف يهمك:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.