Take a fresh look at your lifestyle.

تعرف على أشهر 10 “محاكمات” في التاريخ الأكثر إثارة وغرابة!

هل تعلم عن عشر محاكمات لا يمكن نسيانها؟ وتعد الأكثر إثارة للعاطفة مع أحداث حماسية أخرى، تابع قراء السطور للتعرف على المحاكمات النادرة في العالم! هذه المشاهد هي حقاً “تجربة القرن” 10 من أشهر محاكمات التاريخ، فاضحة أو مثيرة أو عاطفية.

محاكمة سقراط

تعرض الفيلسوف اليوناني سقراط للإشتمئزاز من أولئك الذين سعى إلى تنوريهم، فقد أتهم بإفساد الشباب من خلال تعاليمه ونشرهِ الألحاد، وتمت محاكمته بإعتباره تهديداً للديمقراطية الأثينية في 399 قبل الميلاد. وكان يبدي السخرية اثناء سير جلسة المحاكمة ولولاه ربما تغيرت عقوبته ففي نهاية المطاف حكم عليه بالموت إنتقاماً منه وذلك عبر تجرعه السم.

محاكمة غاليليو غاليلي

غاليليو الإيطالي كواحد من أول الذين أثبتوا مركزية الشمس في نظرية “كوبرنيكوس” توالب خصومه عليه وشكوه الى المحكمة لأنه يخالف ما ورد في الإنجيل، وجرت محاكمته في الفاتيكان في العام 1633، بدايةً تم توجيهه بعدم التمسك بالنظرية على أنها حقيقة، وعلى أي حال حكم عليه بالسجن لإرضاء خصومه بيد أنه تم تخفيف الحكم في اليوم التالي من صدور المرسوم الأول وحكم عليه بالإقامة الجبرية مدى الحياة. وظل في منزله بقية أيام عمره الى ان مات حتف أنفه.

محاكمات ساحرات سالم

هي مجموعة محاكمات في ولاية ماساتشوستس الإستعمارية في 1692، تمخط عنها أتهام أكثر من 200 شخص”بالسحر” تم إعدام أكثر من 20 شخصاً منهم 14 نساء، فيما تم أصدار أحكام بالسجن على البقية. وجاء الإشتباه بهم لآثار كانت تبدو مرتبطة بالسحر في تلك الفترة منها هسيتريا تصيب الأطفال والمشاكل الأسرية وغيرها. هدأ الرأي العام حول قضية الساحرات وبحلول سبتمبر تم ادانة أحكام الأعدام لكونها إستندت في مجملها على اعترافات زائفة.

محاكمة ليزي بوردن

هي جريمة قتل وحشية أرتكبت بحق أب وزوجته بواسطة فأس، في العام 1892 غادر رجل الاعمال منزله لإتمام أعماله كعادته، وبعد عودته الى المنزل أستقر على أريكة لأخذ قيلولة، ووفقاً لشهادة ابنته ليزي بأنها رأت والدها ميتاً في الساعة 11:15 صباحاً، مع اصابات متكررة بإستخدام آلة حادة. فيما زوجته عثر عليها ميتة هي الأخرى في الطابق العلوى نتيجة إعتداءات أكثر وحشية والذي تشير الفحوصات ان قتلها سبق مقتل زوجها بمدة ساعة أو نحو ذلك. حوكمت ليزي لكن في نهاية المطاف حصلت على التبرئة لعدم وجود دلائل ملموسة، لكن ظل الرأي العام ينبذها إذ يعتقد انها المشتبه الرئيسي في الجريمة.

 فضيحة بلاك سوكس

هي واحدة من أكثر الأزمات حرجاً في لعبة البيسبول ولفريق شيكاغو وايت تحديداً، ففي العام 1921 تم أتهام 8 أعضاء من الفريق الأمريكي خلال محاكمة لهم بتلقى أموال ما بين 70،000 إلى 100000 دولار مقابل الخسارة المتعمدة في 5 مباريات لعبوها، وكان أحد اللاعبين هو Black Sox التي سميت الفضيحة بإسمه. وبكل الأحوال نالوا براءتهم في النهاية من هذه المؤامرة ورغم ذلك فقد مُنع هؤلاء اللاعبين من ممارسة لعبة البيسبول إلى الأبد.

محاكمة القرد

في العام 1925 أتهم المدرس جون توماس سكوبس مدرس الثانوية  بتدريس نظرية التطور لداروين “المشهورة” بأن الإنسان أصله قرداً. وتمت محاكمته في الهواء الطلق أمام الناس ليشاهدوا سير المحاكمة الذي أستمرت 8 أيام. وقضت المحكمة بأنه مذنب بشكل رئيسي لمخالفته قانون الولاية الذي لا يسمح بتدريس أي معتقدات تنكر خلقة الإنسان كما جاءت في الكتاب المقدس. سكوبس أدين فعلاً وغرم مبلغ 100 دولار ( حوالي 1300 دولار في الوقت الحالي)، ولكن الغير متوقع انه كسب براءته عند إستنئاف العقوبة لدى المحكمة العليا على أساس مسألة فنية، بالرغم من تأييد المحكمة نفسها شرعية هذا القانون.

قضية ساكو و فانزيتي

هي قضية مثيرة أشعلت تظاهرات كبيرة إحتجاجاً على أحكام إعدام مهاجرين ايطاليين. والذين تم إتهامهم في قتل مسؤول صرف الرواتب في مصنع أحذية ومرافقه الحارس الأمني (1920-1927). وأعتبرت المحكمة ان كل من نيكولا ساكو و”بارتولوميو فانزيتي، مذنبين، الذين هما صانع أحذية والآخر بائع سمك متجول، وأستمرت المحاكمة على مدى 7 سنوات مع الطعون والإستئنافات، وبالرغم من إعتراف سجين وقت محاكمتهم بالقتل خلال عملية سطو، إلا أنه رفضت المحكمة الإستئناف مجدداً ونفذت أحكام الإعدام بحقهم بالرغم من مؤشرات غير عادية بالإشتباه ببراءة أحدهم على الأقل. أستمرت المظاهرات في المدن وجميع أنحاء العالم وقد تم تفجير قنابل في  نيويورك وفيلادلفي.

محاكمة تشارلز مانسون

في شبابه، بدأ المجرم الأشهر  في الولايات المتحدة في سرقه البقالات والمحلات الصغيرة وأمضي في السجن لفترات مختلفه، حيث تمكن من الفرار من السجن في سن الثامنة عشره. وهو مؤسس جماعة “العائلة” التي قادت سلسلة من جرائم القتل المروعة بأوامر من تشارلز مانسون. ومن أشهر ضحاياه الممثلة “شارون تيت” المشهورة بدورها الأخير  في فيلم “وادي الدمى وهي زوجة  المخرج السينمائي رومان بولانسكي” حيث تم قتلها إلى جانب 3 ضيوف آخرين  وكان الجناة قاصدين منزل تيري ميلشر الذي يعمل منتجاً للأغاني لأنه رفض تسجل ألبوم لتشارلز، في حين كان المنزل مؤجراً إلى بولانسكي. أحتجز مانسون في 1996 وأصدر في العام التالي عقوبة الإعدام بحقه ولكن في 1972 تعلن المحكمة العليا في كاليفورنيا عدم دستورية حكم الإعدام في الولاية، ليتم تخفيف الحكم إلى  السجن المؤبد وتم رفض  إلتماسات تشارلز بالخروج المشروط مرات عديدة. وجاءت وفاة تشارلز مانسون في نوفمبر 2017 عن عمر ناهز 83 عاماً.

قضية جاي سيمبسون

كان نجم في دوري كرة القدم NFL وممثلاً أمريكياً، اتهم بالقتل المزودج لزوجته السابقة نيكول براون وصديقتها عن طريق الطعن خارج منزلها في لوس أنجلوس صباح 12 يونيو 1994. وشاهد الملايين على التلفاز جلسات محاكمته وتم تبرئته في نهاية المطاف بالرغم من وجود أدلة دامغة. كعثور المحققين على قفاز عليه آثار دماء مطابقاً للآخر الموجود في مسرح الجريمة. بينما في العام 1997 وجدت المحكمة انه مسؤول عن القتل وأمر بدفع 33.5 مليون كتعويضات لأسر الضحايا.

محاكمة الرئيس الأمريكي بيل كلينتون

وقد حوكم الرئيس الثاني والأربعون، بيل كلينتون 1998 وأقاله الكونغرس لاتهامه بالزور وعرقله سير العدالة. وتربتط تلك المحاكمة أساسا بممارسة الجنس مع موظفة البيت الأبيض. وينفي  كلينتون حدوث هذه العلاقة. وفي 1999 برئت ساحته ليكمل بعدها الفترة المتبقية من ولايته الرئاسية حتى 2002.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.