Take a fresh look at your lifestyle.


تغير مُفاجئ من قبل تركيا تجاه الرئيس السوري بشار الأسد قد يُغير من مشهد الصراع السوري

هي السياسة بالموازين المُتغيرة والغير ثابتة، فمنذ أن اندلعت الحرب الأهلية السورية بالعام 2011 وقادت فصائل مسلحة حركة احتجاجاتٍ ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد، دعمت تركيا تلك الفصائل بل وشجعت تلك الاحتجاجات وقالت في النظام السوري ما لم يقله مالك في الخمر، ثم بدأت الأحوال تتبدل شيئاً فشيئاً مع تقارب روسي تركي وحقائق تُرسخ على الأرض بان قدرة بشار الأسد على السيطرة على الأمور تزداد، واليوم وعن طريق وزير خارجيتها تُبدى تركيا تغير مفاجئ بكل المقاييس تجاه الرئيس السوري وتُرسخ معايير جديدة قد تُغير من مشهد الصراع بالملف السوري .. فإليكم التفاصيل .



أنقرة وموقف جديد تجاه دمشق

حيث أكد وزير الخارجية التركي ” مولود جاويش أوغلو ” وذلك أثناء مشاركته بمؤتمر بالعاصمة القطرية الدوحة، أن أنقرة لا تمانع في التعامل مع الرئيس السوري بشار الأسد وفق أطر من العلاقات الطبيعية ولكن بشرط وحيد حدده أوغلو في تصريحاته .. فما هو ذاك الشرط ؟



حيث قال أوغلو أن بلاده يمكنها أن تعيد مسار التعامل مع الأسد حال فوزه في انتخابات ديمقراطية تجرى بالبلاد، ويعد هذا تحول كبير من قبل تركيا في موقفها المتشدد تجاه الأسد والذي طالب دوماً منذ 2011 برحيله الفوري عن المشهد، بل كثيراً ما أكد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان أن لا حل في سوريا على الإطلاق مع وجود بشار الأسد بالسلطة .

ومن الجدير بالذكر:

أن موعد الانتخابات الرئاسية السورية رسمياً مُحدد له تاريخ العام 2021 القادم، بعد فوز الرئيس السورى فى انتخابات ماضية أجريت بالعام 2017 .



اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. غير معروف يقول

    هى السياسة .كما إن ٢٠٢١ بعيدة نسبيا يعنى يبقى الحال على ما هو عليه .والله أعلم