التخطي إلى المحتوى
تفاصيل سرقة 20 مليون درهم من حسابات العملاء بأحد بنوك الإمارات
تفاصيل سرقة 20 مليون درهم من حسابات العملاء بأحد بنوك الإمارات

في واقعة لا تتكرر كثيراً في الإمارات وهي سرقة 20 مليون درهم إماراتي من أحد البنوك، وبالتحقيق مع عدد من موظفي البنك اكتشفت محكمة الجنايات تورط عدد 6 من موظفي البنك  قاموا ببعض الحيل  الخداعية للاستيلاء على ال 20 مليون درهم من عملاء البنك ببعض الأساليب الاحتيالية، حيث مثل المتهمين أمام محكمة الجنايات أمس بتهمة الاستيلاء على مال الغير والاحتيال  إليكم التفاصيل.

تفاصيل سرقة 20 مليون درهم من حسابات العملاء

وفق ما أفادت به النيابة العامة من تهم وجهت للمتهمين، أن المتهمين قاموا بتزوير هويات بأسماء العملاء وقدموا بها طلبات تحويل مالية من حساب المودعين إلى حسابات شركات يمتلكها اثنين من الماثلين أمام المحكمة للتحقيق، ثم قام متهمون آخرون بسحب الأموال من تلك الشركات ليقتسموا المبالغ المالية المنهوبة من حسابات العملاء، وقد وجهت النيابة العامة عدة تهم على رأسها  تسريب معلومات عملاء، استخدام وثائق مزورة، تزوير محررات إلكترونية، إضافة لعدة تهم أخرى.

أكد رئيس التدقيق والعمليات بالبنك محل الواقعة من وجود عمليات سرقة بعد أن أكتشف أحد عملاء البنك مبلغ مالي من حسابة في البنك بالتحويل لحساب آخر دون إذن منه وحين قام البنك بعرض الوثائق على العميل أقر بأن التوقيع مزور وإنه في تلك الفترة كان خارج الإمارات، وبناءً على شكوى العميل قام البنك بالتفحيص الداخلي وأخطار النيابة عن واقعة التزوير  ليقوم الآخر بالتحقيقات والتي أسفرت عن تورط 6 من موظفي البنك.

أعترف المتهم السادس بالواقعة بينما نكرها أخر  وفي التحقيقات قال أحد المتهمين أن حينما قام بتحويل المبلغ بناء على رغبة العميل قام بأبزار أصل الهوية بينما اكتشف لاحقاً أن الحوالات مزورة، وأضاف أحد الجناه أنه قام فقط بالتوقيع على الأوراق، وبالرجوع لكاميرات البنك تبين أن المتهم المقدم للأوراق قام بتقديم أوراق مرات عدة سابقة والتي تم تنفيذها والاستيلاء على حسابات العملاء.

سوف يهمك:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.