التخطي إلى المحتوى
تنكيس الأعلام في الإمارات وإعلان الحداد على وفاة خالد بن سلطان القاسمي
وفاة نجل حاكم الشارقة خالد بن سلطان القاسمي

تناولت اليوم الصحف الأماراتيه، الأربعاء الموافق 3/7/2019، عددا من الأخبار المهمة على الساحة المحلية والإقليمية والدولية.

محليا، سلطت صحيفة البيان الضوء على نعي الشيخ خليفة بن زايد أل نهيان رئيس الدولة، المغفور له باذن الله تعالى الشيخ خالد بن سلطان بن محمد القاسمي نجل صاحب السمو حاكم الشارقة، داعيا الله عز وجل أن يسكنه فسيح جناته ويلهم أهله الصبر والسلوان.

وحيث أمر رئيس الدولة، بتنكيس الأعلام في الدولة واعلان الحداد لمدة 3 أيام.

خليفة ودواوين الحكام ينعون خالد بن سلطان القاسمي نجل حاكم الشارقة

ومن ثم نعت وزارة شئون الرئاسة في بيان لها ببالغ الحزن والأسى المغفور له باذن الله تعالى الشيخ خالد بن سلطان بن محمد القاسمي نجل صاحب السمو حاكم الشارقة الذي وافته المنية أول من أمس في المملكة المتحدة.

وفي سياق المتصل، قالت صحيفة الأمارات اليوم ان الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، قد أدى، صباح اليوم الأربعاء صلاة الجنازة على المغفور له باذن الله تعالى نجله الشيخ خالد بم سلطان بن محمد القاسمي في مسجد الملك فيصل بالشارقة.
ومن ثم توجه أصحاب السمو الشيوخ الي مقبرة الجبيل ليواري جثمان الفقيد الثرى.
قد أبرزت صحيفة الخليج تأكيد ادارة التعاون والأمن الدولي، بوزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان أصدرته، أمس الثلاثاء، التزام دولة الأمارات العربية المتحدة الكامل بقراري مجلس الأمن الدولي رقم (1970) و (1973) بشأن العقوبات وحظر السلاح، وأنها تنفي بذلك ملكية الأسلحة، التي تم العثور عليها في جمهورية ليبيا، كما تؤكد التزامها بالتعاون الكامل مع لجنة الخبراء التابعة للأمم المتحدة. وتحث على خفض التصعيد، واعادة الإنخراط في العملية السياسية، التي تقودها الأمم المتحدة.
كما أشارت صحيفة الخليج الى لقاء الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، مع المبعوث الأممي الى اليمن، مارتين جريفيت، بحضور ريم بنت ابراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي.

وتناول اللقاء التطورات الحالية، وعلى رأسها الأستفزازت الحوتية المتكررة، كما تم بحث سبل المضي قدما في الحل السياسي، وضمن برنامج أممي واضح.

وأفادت صحيفة البيان بأن مجلة “بتروليم ايكونوميست” البريطانية، أكدت أن الأمارات أول دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تدرك أهمية التنوع الإقتصادي وتتبناه، كما هي الدولة الأولي في المنطقة في تطبيق هذا التنوع وتحقيق النجاح فيه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.