التخطي إلى المحتوى
جوجل تحتفل  بمرور خمسين عامًا على الهبوط  التاريخي على سطح القمر ” مهمة أبولو 11 “
جوجل تحتفل بمرور خمسين عاما على مهمة أبولو 11

في 20 يوليو 1969م، راقب 600 مليون شخص بحماس شديد  مهمة أبولو 11 حيث اتخذ نيل أ. أرمسترونغ  ” Neil A. Armstrong” وإدوين إي. بوز ” Edwin E. “Buzz” ألدرين جونيور ” Aldrin Jr. took” خطواتهم الأولى على سطح القمر. كانوا هم أول البشر الذين تركوا آثار أقدامهم على سطح القمر، ويصادف هذا الصيف مرور خمسين عامًا على قيام ألدرين وأرمسترونج ومايكل كولينز برحلتهم الجريئة إلى القمر.

جوجل تحتفل بذكرى مهمة أبولو 11

احتفل محرك البحث الأشهر جوجل باليوبيل الذهبي لذكري مرور خمسين عامًا على نجاح مهمة أبولو 11 أول مهمة من مهمات برنامج أبولو تصل إلى سطح القمر، ومن جانبها أوضحت ” جوجل ” أنها تقدم عرضًا شاملًا عن السفر إلى القمر والفضاء الخارجي وأيضًا محاولات الهبوط التي تمت بالفعل، ويقدم عرض جوجل بمناسبة مهمة أبولو 11 مقاطع فيديو تابعة لوكالة الفضاء الأمريكية ناسا يعطي الزوار فكرة عن برنامج أبولو والمهمات التي سبقت مهمة أبولو 11.

احتفال جوجل بمهمة أبولو 11

وكذلك التعرف على الشخصيات التي كانت وراء نجاح العمل والجندي المجهول في مهمة أبولو 11، ويقدم المعرض أيضًا نبذة حول بدلة رائد الفضاء وكيف يمكن ارتدائها .

مهمة أبولو 11

هذه اللحظة محفورة في الذاكرة الجماعية لجيل كامل الصورة الأبيض والأسود الضبابية لرائد الفضاء نيل أرمسترونغ وهو ينحدر على سلم وحدة مهمة أبولو 11 في يوم 20 يوليو 1969م ، ليصبح أول إنسان يمشي على سطح القمر  ” هذه لم تكن خطوة صغيرة لرجل بل كانت قفزة عملاقة للبشرية جمعاء ” .

نيل أ. أرمسترونغ
نيل أ. أرمسترونغ

ولكن هذا الإنجاز التاريخي ينتمي إلى عدد أكبر من الأميركيين أكثر من رواد الفضاء الثلاثة: فوراء الكواليس  عمل أكثر من 400000 شخص في مهمة أبولو 11 حتى جعلوا من الممكن الهبوط على سطح القمر . وحققوا واحدة من أعظم الإنجازات التي حققناها نحن البشر.

كانت المهمة أبوللو  التي أطُلق عليها اسم مهمة أبولو 11 ” Apollo 11″،  هي ذروة برنامج أبولو Apollo، الذي دفع رحلة البشر إلى الفضاء إلى الأمام بشكل أسرع. ففي أكتوبر 1968م، أقلعت أول رحلة من طاقم برنامج أبولو. وبعد أقل من عام، أطلقت مهمة أبولو 11. وفي غضون بضع سنوات قصيرة فقط، هبطت ست مهمات مجموعها 12 من رواد الفضاء الأمريكيين على سطح القمر. كان هدف مستحيل على ما يبدو ، وكان أول هبوط بشري على سطح القمر انتصارًا كبيرًا للولايات المتحدة في سباق الفضاء المستمر مع الاتحاد السوفيتي المنافس لها في الحرب الباردة.

مهمة أبولو 11
مهمة أبولو 11

مهمات أبولو التالية لـ مهمة أبولو 11

وبعد مرور خمسين عامًا على مهمة أبولو 11 ” Apollo 11 “، بدأ الناس في جميع أنحاء العالم يفكرون مرة أخرى في الهبوط للقمر ويحتفلون به ، ولكن لم تكن هذه المرة الأخير بالنسبة لناسا.  ستستمر الولايات المتحدة في إكمال ست مهمات مؤلفة إلى القمر، حيث هبط 12 رائد فضاء (جميعهم من الرجال) في الفترة من 1969 إلى 1972 في سلسلة من مهام أبولو يصل عددها إلى أبولو 17. والمهمة الوحيدة التي فشلت في الوصول إلى لسطح القمر كانت مهمة أبولو 13 ، حيث حدث انفجار في خزان الأوكسجين أدى لتدمير بالغ في المركبة مما أدى لإنهاء الرحلة

يقول ” رود بايل ” مؤلف كتاب ” First on the Moon: The Apollo 11 50th Anniversary Experience” لا يمكن المبالغة للأهمية الثقافية والتكنولوجية  لـ مهمة أبولو 11، ولكن لجميع مهمات أبولو التي تلت ذلك .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.