Take a fresh look at your lifestyle.


حرائق لبنان| تعرف على أسباب الحريق وخسائره.. وفيديو بكاء المراسلة اللبنانية

اندلعت صباح اليوم الثلاثاء سلسلة من الحرائق في عدة مناطق في لبنان وخاصة في المناطق الجبلية منها، ويرجع السبب الرئيسي وراء الاندلاع الموجة الحارة التي ضربت لبنان الساعات الماضية.



الرياح تشعل النيران

ومن جانبها عملت طوافات الجيش اللبناني والعشران من سيارات الإطفاء والحماية المدنية على محاولة إخماد حرائق لبنان، لكن الرياح تقف عائقا أمام إطفاء الحريق، فتهب مسرعة لإشعالها وزيادتها فتتمدد بسرعة هائلة للمناطق المجاورة.



103 حرائق لبنان

وأعلن العميد ريمون خطار المدير العام للدفاع المدني، أن عدد الحرائق مرتفع جدا ويبلغ نحو 103 حرائق مندلعة على الأراضي اللبنانية، وتقوم رجال الدفاع المدني بكامل جهدها على محاولة إطفاء وإخماد الحرائق بـ200 آلية من الدفاع المدني، حسب ما نشرته الوكالة الوطنية للإعلام.

وأوضح ريمون عميد الدفاع المدني أن 4 من رجال الإطفاء أصيبوا خلال إخماد الحرائق.

حرائق لبنان على مساحات هائلة



وتعد أكبر حرائق لبنان هي التي اندلعت في بلدة المشرف بجبل لبنان، وجاءت الحريق على مساحات واسعة جدا من المناطق الحرجية.

حرائق لبنان تضطر الداخلية للتدخل

واضطرت وزارة الداخلية إلى التدخل بسرعة لمتابعة عمليات الإطفاء وإخماد الحرائق في لنبان من غرفة العمليات لما لها من انتشار واسع في الأراضي اللبنانية وتجددها أكثر من مرة رغم محاولات الدفاع المدني للسيطرة عليها.

حرائق لبنان

وطالب المسئولون في لبنان من قبرص المساعدة بما لديهم من طوافات لإخماد الحرائق مع العلم أن لبنان اشترى سابقا طوافتين لإطفاء الحريق، لكنهما خارج الخدمة حاليا بسبب ارتفاع كلفة صيانتهما.

حرائق لبنان وإيقاف الدراسة

وأعلنت جامعة بيروت العربية إيقاف الدراسة اليوم الثلاثاء في بيان رسمي قالت فيهت:
“بعد الحرائق الليلية في منطقة الدبية لم يتأثر حرم الجامعة، وحفاظا على الطلاب والأساتذة والموظفين، يقفل حرم الدبية الثلاثاء. نتمنى للجميع الصحة والسلامة”.

بكاء مراسلة لبنانية

وانتشر على صفحات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لمراسلة قناة لبنانية حليمة طبيعة، وهي تبكي، نتيجة سماعها أنين وأصوات المواطنين المحاصرين بالنيران التي اندلعت في منطقة الدامور، فجر الثلاثاء.

حليمة طبيعة المراسلة اللبنانية

وقالت حليمة طبيعة المراسلة اللبنانية خلال تغطيتها للمشهد الذي أثر في الكثير من المشاهدين والإعلاميين والفنانين من مختلف الدول العربية:
“المشهد مبكي هنا، المشهد مبكي في الدامور، لا أستطيع أن أتمالك نفسي، الناس تصرخ في بيوتها فهم عالقون في الداخل”.