التخطي إلى المحتوى

خلال المؤتمر الأول الذي عقده رئيس هيئة الأركان الإيراني اللواء محمد باقري، لتكريم رجال الدين في القوات المسلحة الإيرانية، زعم باقري أن العدو يخطط في الوقت الحالي للقيام بعمل عسكري ضد إيران بعدما فشل في خطته لأثارة الاضطرابات الداخلية.

وأشار باقري إلى أن العدو “ويقصد هنا الولايات المتحدة” كان في الوقت السابق يخطط لأثارة التوترات والاضطرابات الداخلية في إيران، ولكنه في حالة أحساسة بأن الهجوم العسكري سيحقق أهدافه فلن يتأخر في تنفيذه، وكانت وسائل إعلام إيرانية قد نقلت اليوم الاثنين عن اللواء باقري أن خطة الاضطرابات الداخلية التي وضعها العدو كانت مكلفة جدا، وتوقع أن يكون الخيار العسكري هو الخطوة التالية.

باقري يهدد ويتوعد العدو

أكد رئيس هيئة الأركان الإيراني في كلمته بأن العمل العسكري المتوقع من العدو ضد إيران سيكون مكلف جدا له، ولذلك لجأ العدو إلى خطة أثارة أثارة الاضطرابات الداخلية وتجنيد مرتزقة للهجوم على إيران،وشدد باقري بأن الجيش الإيراني جاهز للرد في أي مكان يريده.

وكان مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، قد حدد خيارات للهجوم داخل إيران، طبقا لوزير الدفاع الأمريكي السابق جيمس ماتيس.



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.