Take a fresh look at your lifestyle.

فيديو| شجار عنيف بين مواطن مصري ومسؤولين بحرينيين  فماذا علقت وزارة الهجرة المصرية

وقع شجار عنيف خلال اجتماع الجمعية العمومية لغرفة تجارة البحرين، بين مواطن مصري يعمل مستشارًا قانونيًا لرئيس الغرفة، وأحد أعضاء الغرفة، عقب تبادل عاصفة من السباب مما أثار جدل واسع خلال الساعات الماضية، ووقع الشجار على إثر توجيه المواطن المصري الاتهام لأحد د أعضاء الغرفة البحريني، بأنه عميل لإيران ويتلقى التمويل منها كونه شيعي المذهب، وهو ما جعل المستشار المصري يتعرض للضرب المبرح من قبل أعضاء الغرفة، مما أثار الرأي العام البحريني، كما وأثار حالة من الاستياء من قبل القيادات لوصول الوضع إلى مرحلة إثارة الفتنة الطائفية.

تعليق وزارة الهجرة المصرية

ومن جهتها وزارة الهجرة المصرية وعبر مصدر فيها حول ما حصل من شجار عنيف بين مواطن مصري ومسؤولين بحرينيين  ، الذي أكد أن المواطن المصري يخضع للتحقيق من قبل السلطات البحرينية المختصة مع حفظ كافة حقوقه المدنية والأدبية، ووفقا للمصدر قامت السفارة المصرية لدى البحرين بتكليف محامٍ خاص لمتابعة ما يستجد بشأن الأزمة، واطلاع الوزارة والسفارة المصرية تباعًا بكل ما يستجد من تفاصيل.

وتعليقًا على الفيديو المتداول رفض المصدر إدانة أو تبرئة المواطن المصري ، مشيرًا إلى أن الفيديو يعرض جانبًا واحدًا من الأزمة وسبب إشعال فتيل المشاجرة ما زال مجهولا وهو ما قد يتم تفسيره لاحقًا، وأوضح أن الوزارة بانتظار الموقف القانوني للمواطن المصري الذي سيترتب عما ستتخذه ما ستتخذه السلطات الأمنية والقضائية في الظولة الشقيقة حول ما ظهر في مقطع الفيديو المتداول عبر مواقع ووسائل التواصل الإجتماعي.

ثقة كبيرة بالقضاء البحريني

وأكّد المصدر أن الوزارة على ثقة كبيرة بما سيُتخذ من إجراءات قانوينة بحق المواطن المصري سواء كان على حق أو على خطأ، ولن يُبخس حقه، مشيرًا إلى أن العلاقة بين الدولتين مصر والبحرين قوية ولن تهتز بسبب هذه الواقعة .

ردود فعل بحرينية

ومن جانب آخر عقّب وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، معبرًا عن استيائه الشديد لما حدث في غرفة التجارة والصناعة، وقال: “حادثة الغرفة اليوم.. من سبَّ شيعة البحرين فقد سبَّ سنتها.. وهو دخيل وليس منا.. اللهم احفظ البحرين وأهل البحرين“.

ومن جهته رئيس غرفة الصناعة والتجارة في البحرين، سمير عبد الله ناس، تنصّل من انتماء المواطن المصري الذي قام بالاعتداء على أعضاء الغرفة له، وأعرب عن شدة أسفه لما شهده اجتماع الغرفة، مؤكدًا أن ما حدث لا يمثل الغرفة ولا يمثله شخصيًا، وتابع بالقول: “نحن كشعب بحريني لا نكتفي بالأسف، ويجب أن نتخذ الإجراءات القانونية اللازمة حفاظًا على كرامة التاجر البحريني والبحرينيين“.

وفي ذات السياق زادت محامية بحرينية تدعى فاطمة الحواج، من اشتعال الأزمة بعد إثارتها ضجة على مواقع التواصل الإجتماعي بنشرها تغريدة قالت فيها: “عندما يعتدي المستشار القانوني على أعضاء الغرفة بالضرب.. يكون ارتكب جريمة.. وعلى مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة البحرين أن يُحيل ذلك المستشار للتأديب بحسب قانون العمل.. وأن يتخذ الإجراء المناسب بحقه، حتى يُرد للغرفة وأعضائها الهيبة والاعتبار”، ولم يتوقف الأمر بالمحامية الحواج عند هذا الحد بل صرحت بأنها تعتزم رفع دعوى جنائية ضد المستشار المصري بتهمة تحقير الشيعة وطالبت أعضاء الغرفة توكيلها بهذا الخصوص.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.