عائلة قاتل المصلين في نيوزيلاندا تخرج عن صمتها وتكشف عن معلومات هامة

بعد مرور ثلاثة أيام على الحادث الإرهابي الذي شهده مسجدين بإحدى ولايات نيوزيلاندا، وأدى إلى استشهاد أكثر من خمسون مصل داخل المسجد، خرج اليوم أفراد عائلة المجرم الذي قام بالحادث برينتون تارنت، عن صمتهم في خلال تصريحات أدلوا بها من خلال مقابلة صحفية، طبقا لموقع سكاي نيوز عربية، وكانت ردود أفعالهم متفاوته ما بين الصدمة والرفض والشعور بالعار مما أرتكبه أبنهم.

عائلة قاتل المصلين في نيوزيلاندا تخرج عن صمتها

عبرت جدة القاتل عن صدمتها من الجريمة التي أرتكبها حفيدها بقولها “نحن جميعا مصدومون بشدة، ولا نعرف كيف يمكننا أن نقبل هذا الأمر، فأنتم تعلمون أن وسائل الإعلام تكلمت عن تخطيط خلال وقت طويل للجريمة، أنه شخصا لا يمتلك عقل سليم”.

كما أكدت الجدة على أن حفيدها تغير كثيرا، حيث أصبح شخصا آخر منذ أن هاجر إلى الخارج، وقالت انه لم يعد الشخص الذي نعرفه، وأبدت الجدة أسفها بقولها “ما قام به برنتون تالنت في نيوزيلاندا أمر لا يمكن قبوله ولا يمكن إصلاحه.

كما أبدي خال الإرهابي تالنت عن أسفه وشعوره بالخجل من عائلات الضحايا بقوله “نحن آسفون جدا لعائلات الضحايا ولا يمكننا أن نفعل أي شئ سوى الدخول إلى البيت والاختباء من الخجل.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. غير معروف يقول

    كيف اضطهد جمال عبد الناصر .. لمحمد فوزي ؟ ذكرتيه في العنوان
    . ولم نجده في المتن !؟!؟