Take a fresh look at your lifestyle.


عاجل | تصعيد أمريكي لشروط التفاوض مع إيران وطهران تُبدي تراجعاً نحو دول الخليج

الأحداث في الخليج وما يتعلق بالملف الإيراني تحديداً تأخذ تغيرات مُتعددة لها دلالات تؤكد أن الطرفين الأمريكي والإيراني يلعبان لعبة الكراسي الموسيقية في التصريحات السياسية، فتارة تُصعد إيران من لهجتها وتارة أخرى تُصعد الولايات المتحدة من شروطها، ولا يعلم أحد المغزى من هذا .. هل هي لعبة كسب مزيد من الوقت لغرض في نفس يعقوب .



فبعد أن أكد أمس الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه لا يهدف لتغير النظام في طهران، ويريد فقط أن تلتزم إيران باستقرار العالم، تأتي الآن تصريحات تصعيديه من الجانب الأمريكي مصدرها وزارة الخارجية عبر بيان رسمي تُشدد فيها من موقف الولايات المتحدة التفاوضي، ثم يتزامن معها نوعاً من التراجع الإيراني الغير معهود في تصريحات مسئولي طهران .. فإليكم أحدت التصريحات العاجلة .

تشدد من واشنطن وتراجع من طهران



حيث أكدت وزارة الخارجية الأمريكية منذ قليل، وذلك عبر بيان صادر عنها الآن أنه لا يوجد أي قنوات للاتصال مع طهران، أو أي وسطاء للتفاوض، وأكدت أن أمام إيران 12 شرط عليها تنفيذها وبدقة إذا أرادت التفكير في التفاوض مع الولايات المتحدة .

وأكد بيان الخارجية الأمريكية، أن العقوبات مستمرة على طهران دون تراجع، وسوف تشمل العديد من الأنشطة الإيرانية المحظورة وليس فقط الأنشطة النووية .

ومن جانبها أكدت الآن إيران عبر تصريحات نائب وزير خارجيتها من الدوحة عقب لقاءه مع وزير الخارجية القطري، أن بلاده مستعدة بكل المعاني للتحاور مع دول الجوار بالخليج والتشاور لتحقيق أمن المنطقة، فيما يمثل تقليل من حِدة الموقف الإيراني المتشدد منذ اندلاع الأزمة .