Take a fresh look at your lifestyle.


عاجل| تصعيد خطير من طهران في مواجهة الإصرار الأمريكي على تعقب ناقلة النفط الإيرانية بالمتوسط

ناقلة نفط ليست كغيرها من الناقلات، فمنذ ما يقرب من شهر حبس فيه العالم أنفاسه من تطوراتٍ خطيرة قد تشهدها منطقة الخليج بعد ان تصاعدت حدة المواجهة بين إيران من جانب والحلفاء الغربيين وتحديداً الولايات المتحدة وبريطانيا من جانب أخر، بعد أن أقدمت لندن عبر قواتها البحرية المتمركزة بمنطقة مضيق جبل طارق على احتجاز ناقلة نفط إيرانية قيل أنها متوجهة بالمخالفة للقانون القاضي بفرض عقوبات ضد كل من طهران ودمشق لتفريغ حمولتها بسوريا.



بعدها ردت إيران باحتجاز ناقلة نفط  بريطانية، وما لبث الجميع أن توقع أن الأزمة قد انتهت بعد إفراج سلطات جبل طارق منذ يومين عن ناقلة النفط التابعة لإيران لكن يبدو أن الأمر لم ينتهي بل قد يتطور إلى ما هو أكثر سوء.. فإليكم التفاصيل.

طهران تتحدى واشنطن بشأن ناقلة نفطها بالمتوسط



حيث أعلنت اليوم الولايات المتحدة أنها لن تسمح بأي حال من الأحوال أن تصل ناقلة النفط الإيرانية المغادرة لجبل طارق وجهتها وتفريغ حمولتها من النفط بأي ميناء بالمتوسط أو غيره، بل ووجهت تحذيراً شديد اللهجة لليونان بعد أن تردد أن أحد موانئ اليونان قد يستقبل الناقلة الإيرانية المذكورة، وقالت واشنطن أنها تراقب الناقلة وسوف تعترضها حال مخالفتها للقانون الدولي.

وجاء الرد الإيراني سريع بل وعنيف ومتحدي بشكل كبير لقرار الولايات المتحدة، حيث أكدت منذ قليل وسائل إعلامية إيرانية نقلاً عن مسئولين بطهران، أن الناقلة النفطية الإيرانية بالمتوسط هي تحت حماية الحرس الثوري الإيراني، وهذا يعني بوضوح التهديد برد عسكري حال اعتراض الناقلة من قبل أي قوات أمريكية بالمتوسط.



اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.