Take a fresh look at your lifestyle.


عاجل| عملية إطلاق صواريخ من دمشق تجاه إسرائيل وتل أبيب تتهم إيران

لا يمكن الحديث عن تهدئة منتظرة أو متوقع لها الحدوث بمنطقة الشرق الأوسط قريباً، فجميع أطراف اللعبة فيما يبدو أصبح الصدام والصراع هو الخيار الاستراتيجي الأهم لديهم، فبالأمس اشتعلت الأوضاع بين قطاع غزة وتل أبيب بعد أن أعلنت الأخيرة انطلاق طائرة مسيرة ألقت عبوة ناسفة خارج نطاق القطاع تجاه إسرائيل، ثم تعاود إسرائيل كرة الهجوم على حزب الله صباح اليوم بطائرة مسيرة جنوب لبنان تُعلن أجهزة إعلام تابعة لحزب الله إسقاطها، ومنذ قليل يأتي إعلان عاجل من قبل تل أبيب حول هجوم صاروخي تم من الأراضي السورية تجاه إسرائيل.. فيها نتعرف على تفاصيل تلك الحادثة العاجلة كما جاءت عن مصادرها الآن.



إطلاق صواريخ من دمشق تجاه تل أبيب

حيث جاء إعلان عاجل نقله المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أكد أن مع ساعات الصباح الأولى رصد الجيش الإسرائيلي عملية لإطلاق قذائف صاروخية، من العاصمة السورية دمشق، متجه صوب إسرائيل، وقال المتحدث في بيانه الرسمي منذ قليل، أن المنفذ لعملية الإطلاق تلك هي قوات فيلق القدس الشيعية والتي تتبع إيران وتتلقى الدعم المادي والعسكري الرسمي من قبل طهران.



وأكد المتحدث الرسمي باسم الجيش الإسرائيلي أن رغم أن المنفذ هي ميليشيات إيرانية تتبع طهران وتأتمر بأمرها، إلا أن الحكومة السورية تتحمل المسئولية كاملة حول عملية الإطلاق تلك أمام تل أبيب، وهو تحذير مبطن باحتمالية رد عسكري وشيك من قبل إسرائيل تجاه سوريا، وعن سؤال حول مدى تحقيق تلك الصواريخ لهدفها من الوصول لإسرائيل أكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن عملية الإطلاق فشلت وتم التعامل معها من قبل الدفاعات الجوية.

ويتوقع المراقبون، أن تشتعل الأوضاع بالشرق الأوسط تحت تأثير الحروب بالوكالة التي تُمارسها إيران مع إصرار إسرائيلي على تصعيد الموقف بالمنطقة على كافة المحاور سواء بقطاع غزة أو الجنوب اللبناني، أو حتى على المحور السوري، وتبقى الحقيقة أن مواجهة مباشرة بين طهران وتل أبيب في ظل تلك الأجواء غير واردة مع حرص الطرفين أن تكون مواجهتهم فقط على الأراضي العربية.



اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.