Take a fresh look at your lifestyle.

لتعزيز نظام المناعة .. 7 طرق بسيطة أفضل من الكمامات المضادة لـ فيروس كورونا المستجد


في هذه الفترة من فصول السنة يحرص الناس على اتخاذ الإجراءات الوقائية من أمراض البرد لمواجهة فيروسات الإنفلونزا التي تنتشر في هذه الفترة بكثرة ، ولكن مع تفشي وانتشار فيروس كورونا بشكل مخيف في أنحاء العالم، وبات هاجش الأشخاص ومصدر رعب لهم، كان من الضروري اتخاذ إجراءات إضافية لتعزيز جهاز المناعة في الجسم ودعم قدرته على مكافحة الفيروس القاتل، وكما هو معروف يتكون جهاز المناعة في الجسم من شبكة من الخلايا والأعضاء والبروتينات والأجسام المضادة التي تعمل على حماية الجسم من البكتيريا والفيروسات والطفيليات، الذي يعمل بشكل مستمر وليس فقط عند الشعور بالمرض ففي كل يوم يستنشق الأشخاص ملايين الفيروسات ، وفقا لمجلس البحوث الطبية.

فيروس كورونا المستجد

فيروس كورونا المستجد

الجهاز المناعي وطريقة عمله

جهاز المناعة في جسم الإنسان تتمثل مهمته الأساسية في الحفاظ على سلامته، وهو يتكون من جزأين رئيسيين وهما :

  • الاستجابة الفطرية: والتي تعمل على معرفة الصديق من العدو ثم تعمد للتخلص من الاجسام الغازية وهو ما يمكن ان يجعل الشخص يشعر بالحمى.
  • الاستجابة المكتسبة: فهي تتذكر غزاة معينين، وترسل الخلايا الصحيحة لقتلهم.

كيفية منع انتشار الجراثيم

وفقًا لهيئة الخدمات الصحية البريطانية، أفضل دفاع ضد الجراثيم ومنع انتشارها هو اتباع النظافة الأساسية، مثل:

  • غسل اليدين بالماء الساخن والصابون.
  • استخدام مطهر اليدين.
  • استخدام منديل أو كمامة عند السعال أو العطس.
  • تجنب لمس العينين والأنف والفم إذا لم تكن اليدان نظيفتين.

7 طرق لتعزيز المناعة أفضل من الكمامات المضادة لـ فيروس كورونا المستجد

يمكن تعزيز الجهاز المناعي في الجسم سواء لمواجهة الفيروسات على غرار الإنفلونزا وحتى الفيروس المستجد ببعض الطرق البسيطة قد تكون فعالة أكثر من أقنعة الوجه (الكمامات) لمواجهة كورونا الفيروس القاتل وهي التالي:

  • صلصة التوابل : استبدال الطعام بالثوم والبصل والزنجبيل والكركم والفلفل الحار، حيث أن هذه التوابل لها خصائص مضادة للأكسدة وإزالة السموم ومضادات الميكروبات.
  • شرب الشاي الأخضر: الشاي الأخضر شائع عنه أنه يقوم بتعزيز المناعة كونه غني بالمواد المضادة للأكسدة التي تسمى البوليفينول، والتي تعد من المقاتلات الفعالة للعدوى.
  • الحصول على قسط كاف من النوم: حصول الجسم على قدر كاف من النوم وخاصة النوم الليلي الجيد (ما بين 7 و9 ساعات) يساهم على تعزيز الخلايا التائية التي تحارب العدوى في الجسم، فقد أثبتت دراسة أن ليلة واحدة فقط من النوم لمدة 4 ساعات تستنفد الخلايا المناعية القاتلة الطبيعية في الجسم بنسبة 70%. ،
  • التقليل من الإجهاد:  الدماغ والجهاز المناعي على اتصال مستمر، وعند الشعور بالتوتر، يزيد الإنتاج من الكورتيزول في الدماغ ويُعدّ الجسم لحالات الطوارئ، والتوتر يخفض نظام المناعة في الجسم، ولذلك يفضل القيام بتمارين الاسترخاء مثل اليوغا أو التأمل، بالإضافة إلى التفكير الإيجابي، للحصول على نتائج جيدة.
  • المحافظة على الجسم دافئًا: فيروسات البرد تكون أكثر عدوى في حرارة أقل من 37 درجة مئوية، وهو متوسط ​​درجة حرارة الجسم الأساسية، ولذلك من الضروري الحفاظ على دفء الجسم قدر المستطاع.
  • الإكثار من السوائل: الإبقاء على الجسم رطبًا فإن ذلك يساعد على التخلص من السموم والبكتيريا الأخرى التي قد تسبب المرض، ولذلك من الضروري شرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب ماء يوميا.
  • الزيوت العطرية: لهذه الزيوت مثل الليمون خصائص قوية مضادة للجراثيم، وقد أثبتت الدراسات أن هذه الزيوت تحفّز إنتاج خلايا الدم البيضاء، التي تقاوم الالتهابات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.