من القاتل؟ مقتل أم وبناتها الثلاث يهز الرأي العام بتونس

هزت جريمة بشعة الرأي العام التونسي، بعدما تم العثور على 4 جثث متفحمة لأم وبناتها، تم ذبحهن وطعنهن ثم الحرق، حسبما أفادت وسائل الإعلام المحلية.

مقتل عائلة يهز الرأي العام في تونس

ووقعت الجريمة في منطقة وادي الليل بولاية المنوبة الخميس الماضي حسب ما نشرته صحيفة الشروق المحلية، ونقلت عن مصادر أن الحريق نشب في منزل بحي الأنس بمعتمدية وادي الليل في ولاية منوبة، وأشارت إلى أن النيران جاءت على كل محتويات المنزل.

أعمار الضحايا

وأوضحت الشروق أن أعمار الضحايا كانت على النحو التالي: الأم 60 عاما، والبنات الثلاث (23 – 25 – 30) عاما، وكشفت التحريات أن المتوفيات تم طعنهن وذبحهن ثم حرقهن.

اعتقال الأب واتهام الابن

وعلى الفور فتحت السلطات التحقيقات للتوصل لسبب الجريمة، وكانت الاتهامات موجهة للابن بالإضافة إلى أنه تم اعتقال الأب للتحقيق معه.

الأب يعترف أن الابن هو القاتل

واعترف الأب أن ابنه هو من قام بالجريمة وقتل أمه وشقيقاته الثلاث قبل حرقه المنزل دون أن تنشر الصحيفة المزيد من التفاصيل.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.