Take a fresh look at your lifestyle.

موجة محتملة ثانية لتفشى فيروس كورونا .. والصين ترفع درجة الاستعداد للجائحة الجديدة

يأبى كورونا أن يترك العالم، قبل أن يصيب أكبر عدد، ويحصد أوراح الآلاف بل والملايين، يبدو أن هذا الفيروس العنيد قادر على التحور للخروج لنا بين الحين والآخر بصورة جديدة، قد تكون أقل أو أكثر شراسة، المهم أنه لا يبقى على صورة واحدة ليترك للبشر الفرصة لمكافحته والقضاء عليه، فقد عاد لبلد المنشأ بصورة جدية لتواجه الصين موجة محتملة ثانية لتفشي “كوفيد -19″، في منطقة صنفت بعالية الخطورة .

الصين ترفع درجة التأهب تحسبًا لعودة الوباء

رفعت السلطات الصينية درجة التأهب القصوى في مدينة شولان التي تعرضت لموجة ثانية من الإصابات بفيروس كورونا المستجد، فقد تم رصد 11 إصابة جديدة، من أصل 14 إصابة أعلنت عنها لجنة الصحة الصينية اليوم، وكانت الصين قد وصلت إلى الحالة المنخفضة في التأهب رفعتها إلى المتوسطة بعد تأكد إصابة إمرأة بفيروس كورونا المستجد يوم 7 مايو الجاري .

مصابة “شولان” نقلت العدوى إلى أسرتها

وقال المتحدث بإسم لجنة الصحة الوطنية بالصين، أنه تم رفع حالة شولان من متوسطة إلى عالية الخطورة، بعد تأكد إصابة 11 حالة جديدة يوم 9 مايو الجاري، جميعهم من أفراد أسرة المصابة ومخالطيها، ما جعل حكومة جيلين أن شولان تقوم بتعزيز إجراءات مكافحة الفيروس، سواء تعليق الدراسة أو إغلاق المجمعات السكنية، ووصولًا إلى حظر التنقل غير الضروري داخل المدينة وخارجها .

الجائحة الجديدة بدأت من ووهان أيضًا

وأضافت لجنة الصحة، أنها سجلت أكبر معدل للإصابات في الصين منذ 28 إبريل، بعد أن سجلت 14 حالة جديدة، وكانت أولى تلك الحالات منذ 35 يومًا في مدينة ووهان وسط الصين التي شهدت بداية الجائحة الأولى، في أواخر العام الماضي، ووفقًا لتقرير لوكالة بلومبرج، أن من بين المصابين بفيروس كورونا من الصينيين الذين تم شفاؤهم قد يكون اختبار 5 إلى 15٪ منهم إيجابيًا مرة أخرى، وظهرت 1 ٪ من هذه الحالات بين المرضى الذين تم شفاؤهم .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.