التخطي إلى المحتوى
نيويورك تايمز تُفجر مفاجأة: الرئيس ترامب قرر ضرب إيران ثم تراجع في اللحظة الأخيرة

فجّرت جريدة “نيويورك تايمز” ا|لأمريكية مفاجأة كبرى منذ دقائق عندما قالت إن الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” كان قد وافق على خطة ضرب أهداف إيرانية مهمة ثم تراجع عن القرار في اللحظات الأخيرة.

وأضافت الجريدة أنه حتى الساعة السابعة من صباح يوم الخميس، كان القرار النهائي الذي يناقشه المسئولون الأمريكيون هو توجيه ضربة عسكرية ضد أهداف إيرانية محددة بعد محادثات مكثفة بين كبار مسؤولي الأمن القومي وقيادات الكونغرس في البيت الأبيض.

موافقة ترامب

وأكّدت الجريدة أن “ترامب” وافق مبدئياً على توجيه الضربة العسكرية للأهداف الإيرانية التي من بينها رادارات ومواقع إطلاق صواريخ لكن تم إلغاء الضربة بشكل مفاجيء مساء الخميس في اللحظات الأخيرة، وهي الضربة التي اعتبرت -حال تنفيذها-ثالث ضربة يوجهها الرئيس الأمريكي للشرق الأوسط منذ توليه منصبه بعد الضربتين اللتين وجههما لسوريا في 2017 و2018.

الخيار مازال مطروحاً

لم تذكر الصحيفة ما إذا كان خيار توجيه الضربة لإيران متاحاً أم تم إلغاؤه بشكل نهائي، لكن العالم كله ينتظر الرد الأمريكي على ضرب إيران للطائرة الأمريكية التي كانت تؤدي مهام تجسسية في الجنوب الإيراني.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.