Take a fresh look at your lifestyle.

هل ينتهي فيروس كورونا مع ارتفاع درجات الحرارة؟.. خبراء يُجيبون

يُعوّل كثير من الناس على انتهاء أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) مع ارتفاع درجات الحرارة ودخول فصل الصيف، خصوصًا في ظل وجود دراسات عديدة سابقة تقول بأن فيروس كات الأنفلونزا ونزلات البرد تنحصر مع ارتفاع الحرارة.

وذكرت دراسة جديدة لعدد من اللباحثين في بكين، أن ارتفاع درجة الحرارة وزيادة نسبة الرطوبة في الجو، يُؤديان إلى تقليل نسبة الإصابة بفيروس (كوفيد -19)، ما يعد ذلك مفتاحًا للتنبؤ بكثافة هذا الوباء ووقت انتهائه، وذلك بحسب موقع “Business Insider”.

ارتفاع الحرارة يقتل فيروس كورونا

وكشف باحثون خلال دراسة نشرت في أول مارس بمجلة Infection Hospital، عن أن ارتفاع درجات الحرارة أحدث فرقًا في عمر الفيروسات التاجية عبر الأسطح، مشيرين إلى أن درجة حرارة (32) مئوية، تسببت في تقليل مدة استمرار فيروس كورونا على الأسطح الفولاذية بمقدار النصف.

وفحص الباحثون متوسط ​​عدد الحالات يوميًّا من 8 فبراير حتى 29 فبراير في البلدان ذات تفشي الفيروس التاجي الكبير، مثل إيطاليا والولايات المتحدة، فاكتشفوا أنها خلال تلك الفترة الزمنية كانت الإصابات بكورونا في إيطاليا، التي كانت درجة الحرارة لديها (9 مئوية)، 4 أضعاف عدد الحالات الجديدة الموجودة في تايلاند، التي كانت درجة الحرارة أقرب إلى (35 درجة مئوية).

وأوضح الباحثون أن الرطوبة تؤدي النتيجة نفسها، فكلما زادت نسبتها قل عدد الحالات الجديدة، إذ إنه مع اقترابها من 100٪ ، يتبخر العرق بسرعة أقل في الهواء، ما يجعل من الصعب على القطيرات الفيروسية البقاء في الهواء والانتشار بين الناس.

وتبنى هذا الرأي الدكتور جوزيف فير، عالم الفيروسات والأوبئة وأخصائي الأمراض المعدية، إذ قال إن أشعة الشمس هي العامل الحاسم في السيطرة على فيروس كورونا، لكن الأمر يتعلق بالتعرض لضوء الشمس، الذي يعطل الفيروس من خلال الأشعة فوق البنفسجية، أشهر الربيع والصيف، موضحًا في الوقت نفسه أن العلم لا يزال خارجًا عن التوقع الصحيح.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.