Take a fresh look at your lifestyle.


وزير خارجية البحرين بعد أزمة خليفة بن سلمان | يُصرح بتصريحات هامة حول حقيقة وجود خلافات بالأسرة الحاكمة مُهاجماً المأجورين

أزمة أحدثتها مُكالمة تليفونية أجرها وعلى غير المتوقع أو المُعتاد رئيس الوزراء البحريني ” خليفة بن سلمان ” مع أمير قطر ” تميم بن حمد ” وكان محور المكالمة هو تهنئة رئيس الوزراء البحريني للأمير القطري بمناسبة حلول شهر رمضان، ولعل الأزمة نشأت بسبب موقف البحرين الرسمي والراسخ ضمن الدول الأربع المحاربة لتمويل الإرهاب بالمنطقة ” مصر والسعودية والإمارات مُضافاً إليهم البحرين ” ضد موقف الدوحة الداعم وبشدة لتمويل الإرهاب المُنظم بالمنطقة العربية .



وكان الرد الرسمي من قبل المنامة على مكالمة رئيس الوزراء البحريني لأمير قطر، هو أنه لا يمثل مطلقاً الموقف الرسمي لمملكة البحرين والذي وصف بالثابت والراسخ والمُلتزم ضمن الدول الأربع لمجابهة تمويل الإرهاب ودعمه، ولكن لم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل أُثيرت أقاويل إعلامية، عن وجود خلافات بين أركان الأسرة الحاكمة بالبحرين بعد تلك المكالمة، وجاء رد وزير الخارجية البحريني هاماً وحاسماً لتوضيح الموقف فإليكم التفاصيل .

رد وزير الخارجية البحريني على أقاويل خلافات الأسرة الحاكمة



حيث غرد عبر حسابه الرسمي وزير الخارجية البحريني ” خالد بن حمد ” وذلك على موقع التواصل الاجتماعي توتير، ليوضح أن ما يُثار من أقاويل مُغرضة عن وجود أي خلاف بين أعضاء الأسرة الحاكمة بالبلاد، هي مجرد محاولات من المأجورين ضد بلاده لبث الأكاذيب التي لا أساس لها .

وأكد أن ملك البلاد، وولي عهده، ورئيس وزراءه بل وجميع الشعب البحريني صف واحد وكيان واحد وجسد واحد لا ينفصلون .



ولقد كانت القنوات القطرية، والداعمة لها بالمنطقة، قد شنت عدة حمالات على إثر تلك المكالمة الشخصية بين رئيس وزراء البحرين وأمير قطر والتي لم تمثل موقف المنامة الثابت من الدوحة منذ قرار الدول الأربع المحاربة للإرهاب، لكي تبني إشاعات لا أساس لها عن وجود تباين داخل الأسرة الحاكمة بالبحرين تجاه الدوحة، وهو ما نفاه وزير الخارجية البحريني .



اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.