التخطي إلى المحتوى

رحل الرائد هيثم عهدي، الضابط في إدارة الحماية المدنية بمدينة القاهرة، عن عالمنا أمس الأحد الموافق 6 يناير 2019 وذلك بعدما دخل نوبة بكاء شديدة حزنًا على زميله وصديقه الشهيد الرائد مصطفى عبيد، الذي راح ضحية عمله شهيدًا أثناء فحصه لعبوة ناسفة حاول أن يبطل مفعولها في محيط العذراء وأبو سيفين وأفادت التقارير الشرطية والطبية أن الراحل الرائد هيثم عهدي أصيب بهبوط في الدورة الدموية، أثناء عمله في نوبتجية في فرع الإدارة في نقطة إطفاء الزيتون.

الرائد هيثم عهدي توفى بعدما قضى ليلة حزينًا على صديقه

من جهته كشف اللواء علاء عبد الظاهر، مدير قطاع الحماية المدنية في مدينة القاهرة، كواليس الليلة التي سبقت وفاة الرائد هيثم عهدي، حيث قال إنه كان حزينًا للغاية، ويبكي في مكتبه بنقطة إطفاء الزيتون بسبب استشهاد زميله الرائد مصطفى عبيد، والذي راح شهيدًا أثناء تعامله عبوة ناسفة كانت تستهدف تفجير كنيسة العذراء وأبو سفين في عزبة الهجانة في مدينة نصر، وبعدها شعر بهبوط في الدورة الدموية وساءت حالته ومن ثم جاء الاسعاف ونقله في الصباح إلى المستشفى والتي لفظ فيها أنفاسه الأخيرة.

4 رسائل أرسلها السيسي للمصريين في عيد الميلاد المجيد

وأوضح اللواء متولي أن الرائد هيثم كان من أنشط الضباط الموجودين في الحماية المدنية وزملاءه كانوا يحبونه وكذلك مرؤوسيه في الإدارة أو في نقطة إطفاء الزيتون التي كان يعمل بها في وقت لاحق، مضيفًا أنه علم بما حدث للضابط زميله الشهيد عبيد فدخل في نوبة من البكاء بسبب حزنه عليه وحاول من حوله أن يقوموا بتهدئته ولكن تركوه في المكتب الخاص به بعدها أصيب بأزمة صحية تم نقله على بسببها إلى المستشفى لافظًا أنفاسه الأخيرة هناك.



التعليقات

  1. انتا مجنون ايرسل الله ولده ييحق ويذل ويصلب ليغفر لك خطيئتك وليته فعل الحرب العالميه ٤مليون قتيل فليرسله مره اخرى ليغفر وان غفر مقتل البشر من يغفر خطيءه قتتتتتل الأله اعقا

  2. من هو المسيح عبد الله ورسوله ولا ير قي عبد ان ا يكون رب اانت قلت للناس اتخذوني انا وامي الهين من دوني سبحانك ما بلغتهم الا بما امرتني صدق محمد وصدق جبريل فيما روى عن المتعال الله لا زوجه لا ولد لا ولي من ذل احد احد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.