Take a fresh look at your lifestyle.


البنك المركزي المصري | يكشف بالأرقام عن أحد العوامل التي أدت لاستقرار سعر الدولار وارتفاع الاحتياطي النقدي

سعر الدولار وما يحمله من عوامل مؤثرة على المشهد العام بمصر، كان ولا يزال أحد المحركات الأساسية والمهمة إن لم تكن الأهم في الحركة العامة لتوجهات الأسعار والقرارات الاقتصادية داخل مجتمع الأعمال المصري، ومنذ أن قررت الحكومة المصرية تحرير سعر صرف الجنيه مقابل العملات الأجنبية وعانى المصريون من ارتفاعات متتالية للدولار، وظل الوعد الحكومي أن تلك فترة مؤقتة يمر بيها الاقتصاد سوف يعقبها استقرار حتمي وفق رؤية اقتصادية شاملة، وبالفعل حدث وبدأ الدولار يتراجع منذ فبراير 2019 وسط أجواء عامة مستقرة للعملة الأميركية مقابل الجنيه، واليوم بالأرقام البنك المركزي بمصر يكشف عن احد أهم العوامل التي أدت فعلياً لاستقرار سعر صرف الدولار وأيضاً نمو الاحتياطي النقدي بمصر .. فإليكم التفاصيل .



البنك المركزي المصري يزف بشرى سارة للمصريين بالأرقام

حيث أكدت اليوم بيانات صادرة عن البنك المركزي بمصر أن مصر قد حققت زيادة فعلية في مجمل صادرتها للخارج وذلك لتصل حجم الصادرات المصرية إلى 14.3 مليار دولار، وذلك في فترة لم تتجاوز ستة أشهر فقط من تاريخ 7/2018 حتى 12/2018 .



وأكد بيان المركزي المصري أن تلك الأرقام تُشير إلى زيادة بمقدار 2.1 مليار دولار بالمقارنة بنفس ذات الفترة من العام الذي الماضي .

سعر الدولار اليوم بمصر

قد يهمك | توقعات أسعار الدولار خلال 30 يوم



قد يهمك | سعر الدولار داخل موازنة 2019-2020

وأكدت الإحصاءات أن نمو صادرات مصر المتزايد مع تعافي عائدات قناة السويس وعودة القطاع السياحي للعمل كلها عوامل قد أدت بالفعل أن يشهد سعر الدولار حالة من السيطرة والاستقرار بالإضافة لزيادة بمستوى الاحتياطي الأجنبي بمصر، وربما كان لتلك العوامل تأثير واضح على الملامح الإيجابية التي شهدتها بنود الموازنة الجديدة للعام 2019-2020 والتي حملت العديد من المؤشرات المُشجعة للاستثمار والنمو ورفع معدلات التشغيل وتقليل العجز الكلي داخل الموازنة .